ياسمين الخطيب تعلق على صورتها مع خالد يوسف: «قصة في درج الذكريات»

علقت الإعلامية ياسمين الخطيب ، على صورتها التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية ، بصحبة المخرج خالد يوسف ، وذلك عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

كتبت ياسمين الخطيب ، عبر حسابها: «منذ عدة أعوام أعلنت زواجي ولم أُفصح عن هوية الزوج ، لاعتبارات لا تخص أحدا سوى عائلتي ، فتكهن البعض أنّ الزوج رجل الأعمال المصري فلان ، أو الملياردير الخليجي علان ، وآلمني – جداً – ظنّ البعض أنني قد أقترن برجلٍ لثرائه فقط ، وأنا التي أكدت بقلمي مرارا أن الزواج عهد لا عقد ، عهد شرطه الحب وليس عقد شرطه المهر» .

وزادت الإعلامية ياسمين الخطيب: «لما ازدادت الشائعات رواجا ، اضطررت إلى دحضها بتأكيد زواجي من مخرج وسياسي مصري ، فسهل على الفضوليين فك اللغز باسم المخرج والبرلماني خالد يوسف ، وقامت على إثر القصة عاصفة على السوشيال ميديا صحبتها أخرى على المستوى الشخصي ، هدأت بإعلاني طلاقي عبر صفحتي الرسمية على فيس بوك».

‫وتابعت ياسمين الخطيب: «كانت هذه آخر فصول القصة التي اختار أبطالها حفظها في درج الذكريات ، إجلالا لعصر من العشق الكبير ، وحرصا على ما تبقى من الود والاحترام ، اليوم قرر أحدهم أن يفتش في أوراقنا ويعبث بمصائرنا ، ضاربا بعرض الحائط أبسط قواعد احترام الخصوصية بل والإنسانية ، فنشر صورة جمعتني بـ خالد يوسف خلال فترة زواجنا ، غير مبالٍ بتبعات فعلته على الطرفين!».

‫واختتمت الإعلامية ياسمين الخطيب منشورها: «إذا كان الغرض من نشر الصورة هو التسلية فقد تحقق ، وإذا كان الغرض هو الضغط عليّ لتأكيد الأمر ، فنعم ، كنت متزوجة من هذا الرجل ، وتداول صورتي برفقته لا يُسيء إليّ، وإنما يُسيء لناشريها».

<المصدر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *