الصحة تنفي ارتفاع معدلات الإصابة بالدرن بمصر

أعلن المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء المصري عن نفيه ما تداولته عبر صفحات التواصل الاجتماعي أنباء تُفيد “بارتفاع معدل الإصابة بمرض الدرن” في جمهورية مصر العربية.

وقام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع الجهة المسؤولة عن  هذا، وهي “وزارة الصحة والسكان”، والتي أعلنت عن نفيها صحة تلك الأنباء، وأكدت الوزارة “أنه لا صحة على الإطلاق لارتفاع معدل الإصابة بمرض الدرن بمصر”.

وأضافت الوزارة “أن الوضع الصحي في مختلف محافظات جمهورية مصر العربية يعد آمن بشكل تام، ولا يوجد تفشي لأى أمراض وبائية”، وشددت الوزارة “على أن كل ما يُثار في هذا الصدد يعد مجرد شائعات تستهدف إثارة القلق والذعر بين المواطنين”.

أشارت وزارة الصحة و السكان إلى انخفاض نسبة الإصابة بالدرن بجمهورية مصر العربية بنسبة كبيرة، حيث سجلت تلك النسبة ثلاثة عشر حالة لكل مائة مواطن مصري، كما انخفضت نسبة الوفيات بسبب مرض الدرن بنسبة 0.3 لكل مائة ألف شخص.

وأضاف الوزارة أنها تمتلك خطة استراتيجية من أجل القضاء بشكل نهائي على مرض الدرن مع حلول عام 2030، وتابعت الوزارة “أنها تعمل على توفير أدوية علاج الدرن لجميع المرضى بشكل مجاني، والتي تتضمن جرعات علاج درن الأطفال المجمعة بتركيبتها الجديدة، والجرعات المجمعة الرباعية والثلاثية من خلال البرنامج القومي لمكافحة الدرن، كما تم الدفع بتسعة عشر جهاز في عدد من المستشفيات للكشف المبكر عن مرض الدرن”.

وأوضحت الوزارة إلى أنه يتم رصد كافة الأمراض المعدية من خلال نظام مرتبط تعمل به “وزارة الصحة والسكان”، في كافة المنشآت الصحية والعلاجية والمديريات التابعة للوزارة بكافة المحافظات المصرية، وبالتالي في حالة اكتشاف أي مرض معدي يتم إبلاغ الوزارة عنه بشكل فوري ليتم بعدها متابعة الحالات المرضية المصابة بهذا المرض.

أقرا المزيد الصحة تنفي تداول عقاقير بها مواد مسرطنة لعلاج ضغظ الدم

<المصدر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *